السبت، 1 مايو، 2010

{ شَذرات ،،!




}شذرات !



يوما ما كنا حرفا يُكتب على ورق ،،
كنا نقطة في اخر سطر ،،
او ربما كنا على هامش الصفحة ،،
وربما كنا محور الفكرة ،ا
و فاصلة تفصل بين حدث واخر ،، !

وتكررت [كنا ] في كلماتي ،،فــ[كان] هو فعل ماض ناقص ،،فنحن لم [نكتمل] يوما ،،!


\
/
\

وأقرَأٌني من بين السطور ،،!
وابحثُ عني في الورق ،،!
فاًجِدُني في [ ظلال ] الحرف ،،!

فرغم وضوحي ،،ثمة هناك شيءٌ مبهم لم يُكشًف بعد !!

\
/
\

اوراقي جائعة ،،!
تنتظر طبقٌ شهي من الاحرف ،،اصفّه امامها لتلتهمه !
واصابعي تهوى ممارسة [ طبخ ] الكلمات على نار هادئة لتستوي ،،!
حتى لا يتذمرها الورق !

\
/
\
حلمٌ وقلم ،،!
ومازال قلمي يحلم ،،وحلمي يدوّن بقلم ،،!
فكلاهما متعلقُ بالاخر ،،كتعلّق جنينٍ في رحم امه !
فأن كف القلم عن الحلم ،،سيصبح عاطلا عن الكتابة !
وان لم يدوّن حلمي ويُكتب سيضيع بين بعثرات [ زمن ] !

\
/
\
بحاجة نحن الى ازالة الغبار عن القلب بين حينِ واخر !
فأحيانا تلهيك مشاغل الدنيا ،،وكثرةا لزيارات الى قلبك،،وازدحامه بهم والعبث فيه عن تنظيفه بين الحين والاخر !
فيتراكم الغبار في زواياه ويصبح عثٌّ رثّ !
وتموت فيه كثير من معالم [ الحياة ] ،،وتُُدفن اجمل الاشياء تحت كومة [ غبار ] !
فحينها تذكّر انك تميت قلبك ببطئ !

\
/
\

عزف نــآي ،،!

هناك تعليق واحد:

  1. عذراً

    أينما تكونوا

    فأنتم مصدر مطرْ

    وبلاغة تهمس بحب وجمال رائع

    كنت هنا ومكثت كثيراً لا اعلم السبب

    ولكن ، أكاد

    أتنفس حب هنا في داخل دياركم

    دمتي مبدعة

    ردحذف