الجمعة، 30 أبريل، 2010

قُصَاْصَاْتُ وَرَقْ ،،}{~




ورقٌ مبعثر ،،!
مكتظ بالكلمات ،،مزدحم بالاحرف ،،!
يسكنه الضجيج ،،!
يشتاق جدا الى ان تعكس المرآة صورة بيضاء له ،،!

ثملى هي حروفي،،!
تترنح يمينا وشمالا على الورق،،!
احاول ان اسندها علي هامش السطر،،!
حتى لا تكون محطّ [ انظار] ،،!
او حتى تقرر الفرار ،،!


يلزمني قصاصة ورق،،وقليلٌ من الاحرف وانـــــا!
ورشة سكر،،حتى تروق لذائقة كل من يقضم منها قضمة !


لم اتصور يومـــا ،،!
ان ممارسة الكتابة ستكون عندي بمثابة وجبة شهية ،،اتلذذ بمذاقها ،،!
ولم اتصور يوما ،،انني حينما اهجرها قليلا ،،سأتضور جوعا ،،وستضطرب احوالي الحرفية ويشتكي الورق ،،!


هو فقط من حدثته عن حزني ،عن المي عن وجعي،،!
هوفقط من لم يغرق من دمعي ،،!
بل ارتوى منه ،،!
هو فقط من حدثته عن الوان فرحي ،،!
واحتوى ترحي ،،!
عذرا ورقي،،!
قد تحملًت اكثر من طاقتك ،،!
ولم تفكرللحظة ان ترقع رايتك ،،،!


ورقٌ في حالة أرق ،،!
وجفونٌ لا تستلم للنوم ،،!
فنور حرفه يخترق عينيه ،،ليسكن فيها ،،ويتمتما حتى السحر ،،!


في الورق،،!
تجد الفوضى ،،!
تجد الهدوء،،!
تشعر بالوحدة ،،!
وترى جميع من تعرف على اوجه ورق،،!
ينتابك شعور بالخوف ،،!
وتكون في قمة راحتك،،!
ترتشف منه وجع ،،!
وتتنفس فرح ،،!
في الورق ،،!
تجد ذاتك ،،!
وتضيع انت بين السطور ،،!

عزف نـــآي ،،!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق