السبت، 1 مايو، 2010

نَشْوَةٌُ صَبْاحِيَّةٌ حَرْفِيَّةٌ بِنَكْهَةٍ [ شَرْقِيِّة ] !











نشوةُ صباحية حرفية بنكهة [ شرقيَّة ] !!

ورائحةُ بنّ [ القهوة ] تتسلل الى الاعماق ،،!

وطاولة دائرية تشتكي من [ كسرة خبز ] ابطلت سحر رونقها !

وجريدة [ صفراء ] عجزت حروفها وهرمت ،،والكثير منها اختصرت عناءها وانتحرت !

وخيط شمسيُ دقيق يختلس النظر من النافذة ،، فمحال هوظهوره بــ [ الخفية ] !

وزقاق مدينة بدت تحيى من بعد موت ،،!

وزقزقة عصافير ترحبّ بزائر الصباح !

اطفال وحقائب ومقاعد دراسية ،،!

فلاح وعامل وحفنة تراب ذهبية ،،!

ودعوات امِ رضية ،،!

\
/
\

روح تتنهد وعينٌ تسعد ،،

ظلامٌ يتبدد ونور يتجدد ،،

\
/
\


فيه ،،

حكاية تكتب ،، وحكاية تدفن !

رغيف خبز يعجن !

واملٌ يتقن !

\
/
\


ومعه ،،!

يذوب الجرح ويتفتت ،،!

ويُقتل الخوف ويتشتت ،،!

ويحيى الورد وصور الجمال تتعدد ،،!

\
/
\


واليه ،،!

تنسب فتنة الجمال ،،!

فرمش شمسه قتّال ،،!

ووجه سماهُ ابيضٌ يمحي الظلال ،،!

\
/
\


صباحٌ خرافي الجمال ،،!

صباحٌ فيه اسطورة شمس ،،!

صباحٌ هو ثورة حدودها نور ،،جنودها من طيور،، وبرجها سمائيٌ الهيّ عالٍ فصعبٌ اليه الوصول !!

\
/
\

صباكم سكــ،ــر من عزف نــآي ،،!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق